شقق للبيع في تركيا انطاليا الانيا
Feb
02

إقبال عربي متزايد على الاستثمار بالعقار التركي

إقبال عربي متزايد على الاستثمار بالعقار التركي

شهد سوق العقارات التركية إقبالا كبيرا من المستثمرين العرب الذين تركز نشاطهم الاقتصادي على شراء المنازل وقطع الأراضي والمحال التجارية خاصة في مدن إسطنبول  و أنطاليا وبورصة ويلوا.

وأرجع عدد من الاقتصاديين والمختصين بالسوق العقاري التركي هذا الإقبال إلى حالة الاستقرار السياسي والاقتصادي وحالة النهوض في تركيا، وأيضا إلى المناخ السياسي المضطرب في كثير من البلدان العربية، إضافة إلى القوانين والتشريعات القائمة.

ويتوقع تجاوز قيمة الاستثمارات العربية بقطاع العقارات التركي إلى ستة مليارات دولار العام الحالي.

ان المستثمرين العرب لجؤوا إلى سوق العقار التركي كبديل عن تخزين أموالهم في ظل الاضطرابات السياسية التي تشهدها كثير من الدول العربية.

 فالاستثمار بالعقار التركي يحقق للمستثمر العربي فرصة تأمين رأس ماله في بيئة آمنة، مع القدرة على تشغيله في الوقت نفسه عن طريق تأجير العقارات تأجيرا سياحيا مربحا، إضافة إلى أن هذه العقارات تمنح المستثمر موطئ قدم في السوق التركي النشط جدا.

والمستثمرين القادمين من الدول العربية المضطربة يشترون العقار الذي يمكنهم من الحصول على إقامة متجددة في تركيا قد يضطرون للاستفادة منها في حال ازدادت الأحوال السياسية توترا في بلدانهم.

وكانت وكالة التصنيف الائتماني الدولي “ريتش” قد صنفت تركيا مؤخراً بأنها “بلد مستقر” موضحة أن إمكانيات الاستثمار فيها متوفرة، وأنه لا يوجد أي خطر لانزلاقات مالية فيها .  

وكانت وكالة التصنيف الائتماني “ستاندرد أند بورز” قد وصفت سوق العقارات السكنية بتركيا بأنه أحد الأسواق التي أظهرت نشاطا ومرونة وقدرة على التكيف في مواجهة حالة الضعف الاقتصادي التي واجهتها تركيا العام الماضي.

وأضافت “ستاندرد أند بورز” أن طلب السكان المتزايد -وخاصة قطاع الشباب- سيظل المحرك الأساسي لنشاط قطاع الإسكان بتركيا.

الانيا بيكاسو هومز الاولى في عالم العقارات في تركيا انطاليا الانيا